بوست نيوز
Ad Space

رداً على من ينادي بمصطلح (الثوار) في الاردن

eman momani30 مارس 2024آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
eman momani
اراء وأقلام
اعلن هنا
رداً على من ينادي بمصطلح (الثوار) في الاردن
اعلن هنا

بوست نيوز :-

تقي الدين مهيدات- باعتقادي البسيط ان هذا المصطلح استخدمه الاباء و الأجداد للرجال الذين كانوا يجوبون اصقاع الوطن لتحرير الأمة من الاستعباد الذي دام عدة قرون، و لم يستخدموه لهدم الانجازات انذاك حتى و ان كانت محدودة، ولم يستخدموه لهدم نظام وطني عروبي او هدم ثقافة شعب كان همّه الوحيد بناء وطن.
ان ما يدور على الساحة الوطنية من استفزازات مغرضه لن تنال من لُحمة الشعب او من سيادة القانون او من استقلالية الوطن، فحينما كان الداعون اطفالا مهددين من قِبل قوى الشر و الظلام كانوا يتغنون بامجاد الاردن و قوته، و اليوم نراهم سُجّداً عُبّداً للمال الأسود الذي لطالما دمّر القضية العربية المحورية و شتت خطط تحريرها و زرعوا الفتنة بين أبناء الشعوب و تسلقوا على الشرفاء بصبغة القادة القادمين المحررين، كلُ ههذه الأقوايل مكشوفه لدى الجميع فلا داعي للمزاودة.
اما الموقف الاردني الصارم الذي لن يقبل بحل اي قضية على حسابه لن يتهاون ابدا في تطبيق القانون على الجميع، و انا ادعو الجميع للتريث و النظر لمصلحة الوطن قبل النظر الى الغانيات اللاتي يعبثن بشعَر العابهن في قصورهن العاجيّة، او اتباع من افترى على الله كذبا، و على الانبياء و أبنائهم و زوجاتهم و أولي الأمر الصالحين.
لا زلنا نؤمن و سنبقى ان الاردن أكبر من الشخوص و لن يقبل بالدنيئة كما فعلَ الآخرون، و سيبقى عصيّاً على الحاقدين و مؤامراتهم التي تُحاك في الظلام الدامس التي ستنقلب على وجوههم بإذن الله.

عاش الوطن و عاش قائد الوطن و ولي عهده الأمين

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)